عدة اليوم الأول: المرتكزات الثابتة والغايات الكبرى لنظام التربية والتكوين

يقتضي التخطيط الجيد للتعلمات استحضار المرتكزات الثابتة والغايات الكبرى لنظام التربية والتكوين بالمملكة المغربية
بطاقة تعريفية مستخرجة من الميثاق الوطني للتربية والتكوين:
✅عين الملك الحسن الثاني لجنة ملكية خاصة ممثلة فيها جميع الهيئات والفعاليات لوضع مشروع ميثاق وطني للتربية والتكوين، انهت اللجنة المذكورة عملها بعد وفاة الملك الحسن الثاني.
✅اطلع الملك محمد السادس على نتائج عمل اللجنة، ووجدها تعبر عما نبتغي من تعليم مندمج مع محيطه منفتح على العصر دون تنكر لمقدساتنا الدينية ومقوماتنا الحضارية وهويتنا المغربية بشتى روافدها.
✅إحالة مشروع الميثاق الوطني للتربية والتكوين على البرلمان لوضع مشاريع القوانين التي توفر له إمكانية التنفيذ 1999.
✅الشروع في تنفيذ الميثاق الوطني للتربية والتكوين ابتداء من عام 2000.

نص: المرتكزات الثابتة
المرتكزات الثابتة والغايات الكبرى لنظام التربية والتكوين

نص: الغايات الكبرى
مقتطف من الخطاب السامي لصاحب الجلالة محمد السادس نصره الله في افتتاح الدورة الخريفية للسنة التشريعية الثالثة المتعلق بالتعليم
"إن غايتنا هي تكوين مواطن صالح، قادر على اكتساب المعارف والمهارات، متشبع في نفس الوقت بهويته التي تجعله فخورا بانتمائه، مدركا لحقوقه وواجباته، عارفا بالشأن المحلي والتزاماته الوطنية وبما ينبغي له نحو نفسه وأسرته ومجتمعه، مستعدا لخدمة بلده بصدق وإخلاص وتفان وتضحية، وفي اعتماد على الذات وإقدام على المبادرة الشخصية بثقة وشجاعة وإيمان وتفاؤل".

التعليمات:
1-ما الجهة التي تكلفت بوضع مشروع الميثاق الوطني للتربية والتكوين؟
2-في أي سنة انهت اللجنة الملكفة بإعداد مشروع الميثاق الوطني للتربية والتكوين عملها؟
3-لماذا تم عرض مشروع الميثاق الوطني للتربية والتكوين على البرلمان؟
4-في أي سنة تم الشروع في تنفيذ الميثاق الوطني للتربية والتكوين؟
5-استخرج المرتكزات الثابتة لنظام التربية والتكوين.
6-استخرج الغايات الكبرى لنظام التربية والتكوين.
7-كيف أهتدي بالميثاق الوطني للتربية والتكوين في بناء التعلمات؟
8-هل أنا حر في تحديد المرتكزات والغايات؟
هام جدا: تكتب الأجوبة في صندوق التعليقات، في انتظار الرد عليها من طرف الأستاذ المكون.



إرسال تعليق

4 تعليقات

  1. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف
  2. عناصر الإجابة:
    1) اللجنة الملكية المكلفة بوضع الميثاق الوطني للتربية والتكوين
    2) سنة 1999
    3) لكونه الجهة المخول لها المصادقة على المشاريع الوطنية
    4) سنة 2000
    5) العقيدة الإسلامية – روح المواطنة – مواطن معتدل متسامح-محب للمعرفة –واعي بحقوقه وواجباته-واعي بهويته الحضارية والثقافية الوطنية
    6) بناء مواطن صالح وما يصاحب ذلك من صفات وخصال تذل على ذلك
    7) يمكن الهتداء بالميثاق الوطني للتربية والتكوين في بناء التعلمات من خلال استعمال كافة الوسائل والاليات الديداكتيكية التي تصب في خضم الشروط التي جاء الميثاق.
    o عادل الساوي

    ردحذف
    الردود
    1. إجابات موفق عزيزي عادل، في انتظار مناقشتها على المباشر
      مودتي

      حذف
    2. شكرا أستاذي الكريم

      حذف