عدة اليوم الثاني: المرجعيات الإبستيمولوجية والديداكتيكية لمادة الجغرافيا

يقتضي التخطيط الجيد للتعلمات استحضار الجانب الابستيمولوجي والديداكتيكي لمادة الجغرافيا
ما معنى الابستيمولوجيا؟
الإبستيمولوجيا كلمة إغريقية مكونة من مقطعين(Episteme معرفة) و (Logos علم)، وبهذا الاشتقاق اللغوي فإن الإبستيمولوجيا هي العلم الذي يدرس المعرفة، وفي السياق الذي يهمنا فإن الدراسات الإبستيمولوجية في ميدان الجغرافيا تهتم بدراسة المادة من حيث موضوعها ومفاهيمها ونهجها.
تأطير
لتنزيل ما ورد في الوثيقة الإطار للاختيارات والتوجهات التربوية، ولجعل مادة الجغرافيا تؤدي وظيفتها المجتمعية المتمثلة في تنمية الفكر وحصر الموارد المجالية والمساهمة في بناء مخططات إعداد التراب وتتبع التوازنات البيئية، كان لا بد من استحضار ديداكتيك المادة الذي يبلور التجديد الإبستيمولوجي الذي تعرفه الجغرافيا كمادة عالمة في موضوعها وأدواتها ومفاهيمها المهيكلة.

جدول: مقومات مادة الجغرافيا
التعليمات:
-ما المعنى اللغوي للإبستيمولوجيا؟
-ما موضوع الدراسات الإبستيمولوجية في حقل التاريخ؟
-اعتمادا على مكتسباتي من اليوم التكويني الخاص بالديداكتيك، أحدد موضوع عمل الديداكتيكي؟
-انطلاقا من الجدول، أستخرج مقومات مادة التاريخ المستمدة من الدراسات الإبستيمولوجية.
-كيف يساهم البعد الإبستيمولوجي والديداكتيكي في تحقيق التوجهات والاختيارات التربوية في مجال اكتساب الكفايات والمضامين.
هام جدا: تكتب الأجوبة في صندوق التعليقات، في انتظار الرد عليها من طرف الأستاذ المكون.



إرسال تعليق

0 تعليقات