مفهوم البيداغوجيا من خلال القواميس

واتساب
مفهوم البيداغوجيا

 تعريف البيداغوجيا من خلال القواميس

عندما نرجع إلى بعض القواميس التربوية والسيكولوجية والفلسفية، فإننا نجد اختلافات وتفاوتات متعددة. فمثلا نجد عند Foulquié عبارة بيداغوجيا تشتق من كلمة: paidagogia أي "فن تربية الأطفال"، وهي تتكون من "paidos" "pais" وهو الطفل وagogé وهو فعل التوجيه أو القيادة. وهي تعني: المادة التي تهتم بموضوع تربية الأطفال. وهي تتضمن "علم الطفل pédagogie" إضافة إلى معرفة التقنيات التربوية وفن تشغيلها (أي البيداغوجيا بمعناها الحقيقي)، وعند مقارنته للبيداغوجيا بالتربية يقول: "من حيث الاشتقاق، فالبيداغوجيا توحي بتوجيه "agogé" الطفل. أما التربية، فهي تهتم كذلك بالتوجيه ducere ولكنها تتحدد على مستوى الممارسة وتكوين الأطفال. أما البيداغوجيا، فعلى العكس من ذلك تهتم بمجال التنظير ومعرفة الطرائق التربوية".
أما بالنسبة لـ Piéron فلا يشير أبدا إلى عبارة pédagogie بل يستعملها فقط نعتا لكلمة سيكولوجيا psychologie pédagogique فنجده على العكس من ذلك يقرنها بعبارة paidologie حيث يعرفها بأنها: دراسة الطفولة [...] وpsychologie paidologique هي الدراسة السيكولوجية للأطفال. أما بالنسبة لعلم النفس التربوي فيعرفه بأنه: "بيداغوجيا علمية ترتكز على سيكولوجيا الطفل".
وبالنسبة لـ Morfaux نجده يقترح التعريفات التالية:
البيداغوجيا: مشتقة من "paidagogia" وتعني، قيادة أو تربية الأطفال، paidagogos وتعني العبد أو الرق l'esclave الذي كان مكلفا بمرافقة الأطفال إلى المدرسة. وتعني كذلك: "مادة نظرية تهتم بموضوع التفكير حول تربية الطفل والمراهق، فهي تفترض تحديد الغايات الأخلاقية والاجتماعية التي تهدف إلى تحقيقها (فلسفة التربية) ثم الطرائق والوسائل التعليمية وإمكانية تطبيقها (علوم التربية) وذلك طبقا لطبيعة الطفل والمراهق (المزاج tempérament، الطبع caractère) ولنموه (سيكولوجيا الطفل والمراهق) وللوسط (علم النفس الاجتماعي). وفي الواقع لا تنفصل البيداغوجيا عن التربية التي تعد بمثابة تطبيق لها، فالبيداغوجيا هي "علم وتفكير وممارسة وتقنية وفن في آن واحد" (René Hubert).
ويشير Morfaux كذلك إلى أن البيداغوجيا في معناها الضيق والمتداول، تعني : "البحث عن بعض الوسائل لتوظيفها من أجل تدريس فعال".
سلسلة التكوين التربوي العدد 4
الأقسام:
الأشرطة المشابهة

0 التعليقات: