الولايات المتحدة الأمريكية قوة عالمية

واتساب

الولايات المتحدة الأمريكية قوة عالمية

تشكل الولايات المتحدة الأمريكية قوة عالمية فرضت هيمنتها في ميادين متعددة. فأين تتجلى مظاهر تها؟ وما أسسها؟

1: مظاهرة قوة الولايات المتحدة الأمريكية

أ: القوة الصناعية

تحتل الصناعة الأمريكية المرتبة الأولى عالميا في إنتاج النحاس، وتكرير البترول والمواد الكيماوية، بالإضافة إلى المرتبة الثالثة في إنتاج الفولاذ وكذلك السيارات. إضافة إلى أنها تحتكر ثلث المؤسسات العالمية الكبرى، وتحقق نصف أرباحها.
 تنتشر بالولايات المتحدة الأمريكية الصناعات الدقيقة التي تعرف تطورا مستمرا، وتوجد أهم مراكز إنتاجها بمناطق الشمال الشرقي والجنوب والجنوب الغربي الذي يضم مجموعة وادي السيليكونالتي تعتبر أكبر تجمع للمقاولات المختصة في هذه الصناعات المعلوماتية. كما توفر الولايات المتحدة 61% من مجموع الإنتاج العالمي للمعلوميات سواء من حيث العتاد (IBM- DELL- HP ) أو البرامج (Microsoft).

ب: القوة الفلاحية

تحتل الولايات المتحدة مراتب متقدمة في عدد من المنتوجات الفلاحية، إذ تحتل المراتب الأولى في إنتاج الذرة، والقطن، والقمح. كما تعتبر من بين أهم الدول في تربية الماشية. تستفيد الفلاحة الأمريكية من اندماجها مع باقي القطاعات الاقتصادية الأخرى، حيث تكون معها قطاعا اقتصاديا مركبا يسمى "الأكروبيزنيس". ورغم هذه القوة فالفلاحة الأمريكية لا تشغل سوى 2.7% من السكان النشطين ولا تساهم إلا بنسبة 1.61% في الناتج الداخلي الخام.

ج: القوة التجارية

تهيمن الولايات المتحدة على نسبة مهمة من الاستثمارات العالمية، كما تستحوذ على نسبة مهمة من الصادرات الصناعية الصناعية والسلع والخدمات، كما أنها تستورد من مختلف مناطق العالم. مما جعلها تسيطر على حوالي نصف التجارة العالمية.

د: القوة الثقافية

يعد تأثير الثقافة الأمريكية غير محدود إذ نجد 75% من الصور المشاهدة عالميا أمريكية؛ بسبب انتشار أفلام هوليوود، مما أدى إلى سيطرة نمط العيش الاستهلاكي، وغزو البضائع الأمريكية (كوكاكولا، ماكدونالد، وغيرها) لمختلف بلدان العالم.

هـ: القوة العسكرية

تعد الولايات المتحدة الأمريكية أول قوة عسكرية عالمية، إذ تتمركز قواعدها وأساطيلها بمختلف مناطق العالم، وترتبط باتفاقيات عسكرية مع عدة الدول، كما تتدخل بشكل مباشر في أغلب النزاعات الإقليمية.

2: مقومات قوة الولايات المتحدة الأمريكية

أ: المقومات البشرية

- ارتفاع عدد السكان حوالي300م/ن
- تدني نسبة البطالة حوالي7.4%
- ارتفاع أمد الحياة 77.4 سنة
- ارتفاع نسبة ساكنة المدن 87%

ب: المقومات الطبيعية

- سهول شاسعة - تربة خصبة - مناخ متنوع تساقطات كافية.
- ثروات طبيعية هائلة ومتنوعة من معادن ومصادر طاقة.

د: المؤهلات التنظيمية

- نجاعة التنظيم الرأسمالي المعتمد على حرية الاستثمار، والمنافسة، وروح المبادرة الفردية.
خلاصة: رغم المعيقات التي تواجه الاقتصاد الأمريكي، فإنها مازالت تعتبر أول قوة اقتصادية في العالم.
الأقسام:
الأشرطة المشابهة

0 التعليقات: