الثورة الفلاحية والثورة الصناعية في أوربا

الثورة الفلاحية والثورة الصناعية في أوربا

الثورة الصناعية

انطلقت من انجلترا خلال القرن 18م ثورة صناعية، مهدت لها ثورة فلاحية. فما مفهوم الثورة الفلاحية والثورة الصناعية؟ وما مظاهرهما؟ وما انعكاساتهما؟

1: مظاهر الثورة الفلاحية وانعكاساتها

أ: الثورة الفلاحية

الثورة الفلاحية هي مجموع التطورات التي عرفها القطاع الفلاحي خلال القرن 18م انطلاقا من انجلترا.

ب: مظاهر الثورة الفلاحية

تمكن الأوربيون من تحسين الإنتاج الغذائي عن طريق: تجميع الملكيات وتسييجها، والتخلي عن إراحة الأرض باعتماد دورة زراعية رباعية، واستعمال وسائل جديدة (اخترع  البذار الآلي)، وتحسين مردود اللحوم عن طريق انتقاء الأجناس وتغذية الحيوانات.

ج: انعكاسات الثورة الفلاحية

مهدت الثورة الفلاحية إلى قيام الثورة الصناعية؛ إذ وفرت إمكانيات غذائية حركت الثورة الديمغرافية، ويداً عاملة وضعت تحت تصرف الصناعة، وتراكما ماليا وظف في الإنتاج الصناعي. كما ضاعفت الحاجة إلى المواد الحديدية، ووسائل الإنتاج.

2: مظاهر الثورة الصناعية وانعكاساتها

أ: مفهوم الثورة الصناعية

انطلقت الثورة الصناعية من انجلترا خلال القرن 18م، وانتشرت ببلدان أوربا الغربية، والثورة الصناعية؛ تغيير جوهري، أو سلسلة من التغيرات الأساسية في طرق الصناعة، نقلت الأوربيين من الحرف الزراعية الموروثة إلى أساليب جديدة في العمل والسفر والمعيشة، إذ شمل التصنيع جميع النواحي تقريبا.

ب: مظاهر الثورة الصناعية

شملت الثورة الصناعية عدة مجالات منها: النسيج (اختراع المكوك الطائر، آلة الغزل، منسج آلي)، والتعدين (صهر الحديد وصناعة القضبان الحديدية)، والطاقة (اختراع الآلة البخارية)

ج: انعكاسات الثورة الصناعية

- التحولات الاقتصادية: أدى ظهور المصانع الكبرى إلى ارتفاع نسبة المشتغلين في القطاع الصناعي، كما أدى استعمال الآلة والطاقة الحرارية إلى التخفيض من كلفة الإنتاج وتراجع الأثمنة وتشجيع الاستهلاك. 
- التحولات الاجتماعية: أدت الثورة الصناعية إلى ظهور مجتمع رأسمالي صناعي تشكل من يد عاملة تشتغل في ظروف لا إنسانية عملت على تنظيم صفوفها لتحسين ظروف عملها ومواجهة أصحاب المعامل (البورجوازية الرأسمالية).
خلاصة: أدت الثورة الصناعية إلى تحقيق فائض صناعي ومالي، كما أدت إلى تحولات عميقة بالمجتمع الأوربي.



إرسال تعليق

0 تعليقات