الديمقراطية المحلية ومؤسسات تفعيلها

الديمقراطية المحلية ومؤسسات تفعيلها

الديمقراطية المحلية ومؤسسات تفعيلها
أعطى القانون للجماعة المحلية أهمية كبرى في تفعيل الديمقراطية المحلية. فما مفهوم الديمقراطية المحلية؟ وما مؤسسات تفعيلها؟ وما دور المواطنين في النهوض بها؟

1: مفهوم الديمقراطية المحلية

الديمقراطية المحلية تعني مشاركة المواطنين في تدبير شؤونهم المحلية عن طريق منتخبيهم في الجماعات المحلية، بهدف تحقيق تنمية شاملة لجهتهم.

2: مؤسسات تفعيل الديمقراطية المحلية

تمارس الديمقراطية المحلية من خلال عدة مجالس هي: المجالس الجهوي، والمجالس الإقليمية، والمجالس القروية، والمجالس الحضرية التي تنقسم إلى نوعين: مجالس بلدية (لمدن تقل عن 750.000 نسمة)، ومجالس المدينة (لمدن كبرى تزيد عن 750.000 نسمة).
وتمار س المجالس الجماعية عدة اختصاصات:

أ: الاختصاصات الذاتية

تهم الفصل في القضايا التي تهم الجماعة (الإنارة، والإسفلت، والحدائق).

ب: الاختصاصات القابلة للنقل

تفوضها الدولة للمجالس الجماعية للنهوض بالجماعة (بناء المدارس).

ج: الاختصاصات الاستشارية

تقديم الآراء حول المسائل التي تهم الجماعة، وهي من اختصاصات الدولة (الأشغال الكبرى). 

3: دور المواطنين في النهوض بالديمقراطية المحلية

يمكن للمواطن أن يلعب دورا مهما في تجسيد الديمقراطية المحلية وتفعيلها، وذلك بالتقييد في اللوائح الانتخابية، والتصويت في الانتخابات الجماعية، وكذا الترشيح للانتخابات الجماعية.
خلاصة: تعد الديمقراطية المحلية مظهرا من مظاهر الديمقراطية لذا وجب علينا الانخراط فيها.

مفاهيم ومصطلحات

- الجهة: جماعة محلية تساهم في التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية بتعاون مع الدولة والجماعات المحلية. ويبلغ عددها 12 جهة، يشرف على تسيير كل منها مجلس جهة يضم ممثلين عن مجالس الأقاليم والعمالات والغرف المهنية.
- الجماعات المحلية: الجماعات المحلية بالمغرب هي: الجهات، والعمالات، والأقاليم، والجماعات الحضرية والقروية.
- مجلس الجماعة: هيئة محلية منتخبة تمثل السكان المحليين، لها سلطة البت والتصرف قي المسائل التي تخصهم.



إرسال تعليق

0 تعليقات