عدة اليوم السادس: التقويم وفق الأطر المرجعية للامتحانات الموحدة

عدة تكوينية خاصة بالتقويم التربوي، تتضمن نشاطين:
✅النشاط الأول: التعرف على مفهوم التقويم وأنواعه
✅النشاط الثاني: التقويم التربوي وفق الإطار المرجعي

التعليمات:

1-أحدد موضوع الجدول.

2-أستخرج أنواع التقويم ولحظة إجراء كل نوع.

3-أحدد وظيفة كل نوع من أنواع التقويم التربوي.

4-ما أهمية التقويم التربوي بالنسبة للمتعلم والمدرس.

النشاط الثاني: التقويم التربوي وفق الإطار المرجعي

ما هو الإطار المرجعي للامتحانات الموحدة؟
الإطار المرجعي للامتحانات الموحدة هو وثيقة صادرة عن المركز الوطني للامتحانات والتقويم، تهدف إلى:
-توحيد الرؤية بين مختلف اللجن المكلفة بوضع الامتحان الموحد حول ما يجب أن يستهدفه الامتحان بغض النظر عن تعدد الكتاب المدرسي.
-السعي إلى الرفع من صلاحية مواضيع الامتحانات الإشهادية عبر الرفع من تغطيتها وتمثيليتها للمنهاج الدراسي الرسمي، وذلك في اتجاه التصريف الفعلي لمبدإ تكافؤ الفرص.
-توحيد المرجعيات بالنسبة لكل المتدخلين والمعنيين، لجعل الامتحان يقوم على أساس تعاقدي بين جميع الأطراف المعنية من مدرسات ومدرسين  وتلميذات وتلاميذ و لجن إعداد المواضيع.
-اعتماد معيار وطني لتقويم مواضيع الامتحانات الإشهادية.
-توفير موجهات لبناء فروض المراقبة المستمرة واستثمار نتائجها في وضع الآليات الممكنة من ضمان تحكم المتعلمات والمتعلمين في الموارد والكفايات الأساسية للمناهج الدراسية.

بنية الإطار المرجعي
أولا: المجالات المعرفية
ثانيا: المستويات المهارية
ثالثا: الوضعيات الاختبارية وجدول التخصيص
التعليمات:
1-أسمي الجهة التي وضعت الإطار المرجعي لتقويم مادتي التاريخ والجغرافيا.
2-أبرز أهداف وضع إطار مرجعي لتقويم مادتي التاريخ والجغرافيا.
3-أستخرج المجالات المعرفية التي يقومها الإطار المرجعي.
4-أستخرج المستويات المهارية التي يقومها الإطار المرجعي.
5-أميز الوضعيات الاختبارية في مادتي التاريخ والجغرافيا.
6-أوضح جدول التخصيص وأبرز أهميته.
7-أبرز أهمية الإطار المرجعي بالنسبة للمدرس والمتعلم.
هام جدا: تكتب الأجوبة في صندوق التعليقات، في انتظار الرد عليها من طرف الأستاذ المكون.



إرسال تعليق

0 تعليقات