المنجانة أو ساعة جامع الكتبيين بمراكش

واتساب
الساعة الشمسية بضريح أبي العباس السبتي بمراكش
كان المؤقتون بالمدن العتيقة يضبطون الوقت بساعات شمسية، لازال بعضها قائما إلى اليوم، منها ساعة ساحة ضريح أبي العباس السبتي الممثلة في الصورة أعلاه.
غير أن اللافت للانتباه هو وجود ساعة بجامع الكتبيين مختلفة تماما عن الساعات المتداولة قديما أطلق عليها العمري (ت 749هـ) المنجانة، -والمنجانة باللغة الفارسية هي الساعة- بقوله: "ومنارة جامعها [مراكش] المعروف بالكتبيين طولها مائة وعشرة أذرع، من الحجر؛ وعلى باب جامعها ساعات ارتفاعها في الهواء خمسون ذراعا، ينزل عند انقضاء كل ساعة صنجة وزنها مائة درهم، يتحرك بنزولها أجراس يسمع وقعها من بعيد، وتسمى عندهم المنجانة؛ وهي الآن بطالة لا تدور.
الأقسام:
الأشرطة المشابهة

0 commentaires: