مراكش خلال عصر الموحدين: دراسة في الحياة الاجتماعية والاقتصادية تأليف مشتاق كاظم المياح

واتساب

مراكش خلال عصر الموحدين

مراكش خلال عصر الموحدين: دراسة في الحياة الاجتماعية والاقتصادية تأليف مشتاق كاظم المياح

أصدر مشتاق كاظم المياح كتابا بعنوان "مَرَّاكُش خلال عصر الموحِّدين" وهو عبارة عن دراسة للحياة الاجتماعية والاقتصادية بمراكش خلال فترات ازدهارها.

يذكر الكاتب أن "مدينة مَرَّاكُش تحتل مكانة متميزة في تاريخ العرب والمسلمين، لأنها كانت عاصمة لدولتين متراميتي الأطراف وهما دولة المرابطين، ومن بعدها دولة الموحِّدين اللتان أبلتا بلاءً حسناً في رفع راية الإسلام وتحملتا عبء الدفاع عن ممتلكات المسلمين".

مضيفاً في مقدمة الكتاب، أنه "لما كان الباحثون المحدثون المهتمون بدراسة تاريخ المغرب العربي قد ركزوا جُلٌّ اهتمامهم على دراسة الظاهرة السياسية، وأهملوا دراسة الجوانب الاقتصادية والاجتماعية ودورهما في الأحداث السياسية، أو أنهم أشاروا إليها إشارات عابره، متناسين إن دراسة تأثير تلك الجوانب في مدن مهمة مثل مدينة مَرَّاكُش،تستحق البحث".

وقد قسم الكتاب إلى بابين يسبقهما تمهيد يتحدث عن حدود مدينة مَرَّاكُش، وموقعها الجغرافي، وتاريخ تأسيس المدينة وتسميتها، والآراء التي طرحت في ذلك الشأن.
الباب الأول كان عبارة عن دراسة للنشاط الاقتصادي في المدينة، ويقع في فصلين، تحدث أولهما عن الزراعة في مَرَّاكُش، وأهتم الفصل الثاني بدراسة العمليات التجارية في مَرَّاكُش.
في حين أختص الباب الثاني بدراسة الواقع الاجتماعي في مدينة مَرَّاكُش ويتألف من فصلين، تناول أولهما التركيب السكاني في المدينة، وتحدث عن فئات المجتمع المَرَّاكُشي وشرائحه المهمة.

وكان الفصل الثاني من هذا الباب عبارة عن دراسة لمظاهر الحياة العامة في مدينة مَرَّاكُش، إذ تطرق إلى المظاهر العمرانية المهمة التي أنشأت في المدينة في عهد الموحِّدين، ودرس أوضاع العائلة المَرَّاكُشية موضحاً دور الخلفاء الموحِّدين في توفير الخدمات الاجتماعية المختلفة لها، لاسيما في الظروف غير الاعتيادية كالمجاعات والأوبئة وغيرها.

وتطرق الفصل كذلك إلى الحديث عن المجالس المختلفة التي كانت تعقد في المدينة، ومظاهر الاحتفالات التي كانت تُجرى في المدينة في مناسبات مختلفة، فضلاً عن دراسة مظاهر الحضارة العامة المهمة في المدينة.
الأقسام:

0 commentaires: