التربية على المواطنة: الملك

مكانة ملك المغرب واختصاصاته
يعد الملك أسمى مؤسسة دستورية بالمغرب. فكيف يعكس الدستور مكانته؟ وما هي السلطات التي يخولها له؟

1- مكانة الملك

أ- المكانة الروحية

الملك هو أمير المؤمنين وحامي حمى الملة والدين 

ب- المكانة السياسية

الملك رئيس الدولة وممثلها الأسمى ورمز وحدة الأمة وضامن دوام الدولة واستمرارها، والحكم الأسمى بين مؤسساتها، يسهر على احترام الدستور، وحسن سير المؤسسات الدستورية، وعلى صيانة الاختيار الديمقراطي [...] الملك هو ضامن استقلال البلاد وحوزة المملكة في دائرة حدودها الحقة (من الفصل 42 من دستور المملكة المغربية، 2011).

2- اختصاصات الملك

أ- في علاقته بالبرلمان

- يرأس الملك افتتاح الدورة الأولى للبرلمان.
- يخاطب الأمة والبرلمان، ولا يكون خطابه موضوع النقاش.
- يطلب من كل من  مجلسي البرلمان قراءة جديدة لكل مشروع أو اقتراح قانون.
- يعلن حالة الاستثناء  بعد استشارة مجلسي البرلمان ورئيس المحكمة الدستورية.
- يحل مجلسي البرلمان أو أحدهما بظهير.

ب- في علاقته مع الحكومة

- يعين الملك رئيس الحكومة من الحزب السياسي الذي تصدر انتخابات أعضاء مجلس النواب، وعلى أساس نتائجها، ويعين أعضاء الحكومة باقتراح من رئيسها.
- يعفي الحكومة أو بعض أعضائها من مهامهم، بمبادرة منه أو بناء على استقالتهم، بعد استشارة رئيس الحكومة.
- يرأس المجلس الوزاري.
- يصدر الأمر  بتنفيذ القانون بعد تمام الموافقة عليه.

ج- في علاقته بالقضاء

- يوافق الملك بظهير على تعيين القضاة من قبل المجلس الأعلى للسلطة القضائية.
- يرأس المجلس الأعلى للسلطة القضائية.
- تصدر الأحكام وتنفذ باسم الملك.
- ويمارس الملك حق العفو.

د- في علاقته بالخارج

- يعتمد الملك السفراء لدى الدول الأجنبية والمنظمات الدولية، ولديه يعتمد السفراء وممثلو المنظمات الدولية.
- يوقع الملك المعاهدات ويصادق عليها، غير أنه لا يصادق على المعاهدات التي تترتب عليها تكاليف تلزم مالية الدولة إلا بعد الموافقة عليها بقانون.

هـ- في علاقته بالمؤسسات الدستورية

- الملك هو القائد الأعلى للقوات المسلحة الملكية.
- يرأس الملك  المجلس الأعلى للأمن.
- يعين الملك رئيس المحكمة الدستورية من بين الأعضاء الذين تتألف منهم.

نخلص إلى أن الدستور المغربي يمنح الملك مكانة سامية، ويخولها سلطات متعددة



إرسال تعليق

0 تعليقات