سكان المغرب دراسة ديموغرافية

واتساب

سكان المغرب دراسة ديموغرافية

سكان المغرب دراسة ديموغرافية: التزايد السكاني والهجرة والبنية والكثافة

يتميز المغرب بخصوصيات ديموغرافية يطبعها النمو السريع والتوزيع المتباين. فما السمات التي تميز ساكنته من الناحية الديمغرافية؟ وما انعكاساتها على الوضع الديمغرافي بالمغرب؟

1: رصد دينامية الساكنة المغربية

أ: النمو السكاني

عرف سكان المغرب نمواً سكانيا سريعا خلال النصف الثاني من القرن 20، إذ انتقل عدد سكانه من 11.600.000 نسمة سنة 1960م إلى 33.000.000 نسمة سنة 2014م. ويفسر ذلك بتراجع نسبة الوفيات وارتفاع نسبة الولادات.

ب: الهجرة السكانية

الهجرة هي انتقال السكان من مكان الإقامة الأصلي إلى مكان الإقامة الجديد بغرص الاستقرار النهائي، وتنقسم الهجرة إلى نوعين: هجرة خارجية، وهجرة داخلية بين أرياف المغرب ومدنه. وقد عرفت الهجرة القروية ارتفاع ملحوظا خلال النصف الثاني من القرن 20، إذ انتقلت نسبة سكان المدن من 29.15% سنة 1960م إلى 57.31% سنة 2003م. ويفسر ذلك بعوامل متداخلة منها: البحث عن العمل، والهجرة لطلب العلم والمعرفة، بالإضافة إلى عوامل اجتماعية وعائلية.

2: البنية العمرية

البنية العمرية هي توزيع السكان حسب فئات الأعمار (أطفال، وشباب، وشيوخ)، والجنس (ذكور، وإناث)، والقدرة على العمل (سكان نشيطين، وسكان غير نشيطين). تتميز البنية العمرية بالمغرب بالفتوة، وذلك بفضل ارتفاع نسبة الولادات وتراجع نسبة الوفيات.

3: توزيع السكان

يتوزع سكان المغرب بشكل متفاوت، إذ تتركز الكثافة السكانية بشمال البلاد، وتقل في جنوبها. ويرجع التوزيع المتفاوت للكثافة السكانية بالمغرب إلى عوامل متعددة منها: العوامل الطبيعية (التضاريس، والمناخ، والتربية)،  والعوامل البشرية (توفر فرص الشغل).
خلاصة: يخلق الانفجار الديمغرافي والهجرة المتزايدة نحو المدن مشاكل متعددة تسعى الدولة إلى الحد من عواقبها.
الأقسام:
الأشرطة المشابهة

0 التعليقات: