غرد مثل وكالة الأنباء الجزائرية

9 يناير 2022آخر تحديث : منذ 4 أشهر
koullab
تاريخنا

ذكرت وسائل إعلام جزائرية أن الجزائر هي الأولى إفريقيا في الأمن الغذائي، وأنها تصنف مع الدول المتقدمة مثل الولايات المتحدة الأمريكية ودول أوربا والصين وروسيا واستراليا والبرازيل، ومرت مباشرة كعادتها لرصد الحالة الغذائية في المغرب إذ أوردت أن 4 ملايين مغربي لا يحصلون على الغذاء الكافي، وأن 1/4 الأطفال يعانون من سوء تغذية مزمن.

وتأتي هذه الخرجة الإعلامية المجانبة للصواب في سياق التقارير الدولية التي تدين الجزائر؛ فتقرير البنك العالمي تنبأ بزلزال سياسي سيضرب الجزائر جراء وضعها الاقتصادي، وبرنامج الأغذية العالمي أصدر تقريرا أسود بخصوص وضعية المحتجزين في تينذوف يقول إن: 30% من اللاجئين الصحراويين يعانون من انعدام الأمن الغذائي، 58% منهم معرضون لخطر انعدام الأمن الغذائي، وأن سوء التغذية الحاد يصيب حوالي 8% من الأطفال الذين تتراواح أعمارهم بين 5 سنوات أو أقل، وأن فقر الدم ينتشر بشكل مقلق لدى أكثر من نصف الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 سنوات أو أقل والنساء في سن الإنجاب مما يشير إلى نقص في الحديد.

هذه الأرقام تسائل السلطات الجزائرية، أين تذهب المساعدات الدولية الموجهة للمحتجزين الصحراويين بتينذوف.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة