الأدارسة في زرهون

10 مايو 2022آخر تحديث : منذ 3 ساعات
koullab
تاريخنا

قدم إدريس إلى المغرب في سياق دعوة آل علي المناهضة لدعوة بني عمومتهم آل العباس، ففي سنة خمس وأربعين ومئة، قام الأمام محمد بن عبد الله بن حسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب على أبي جعفر المنصور العباسي بالحجاز منكرا لجوره وعسفه، وأرسل إخوته إلى الأمصار دعاة له[1] “بعث عيسى إلى أفريقية، فأجابه بها خلق كثير من قبائل البربر، وبقي هناك إلى أن توفي ولم يتم الأمر، وبعث أخاه يحيى إلى خراسان، فأقام بها حتى مات أخوه محمد ففر إلى بلاد الديلم فأسلم على يديه خلق كثير، ودعا لنفسه فبايعه عالم عظيم فقوي أمره (…) وبعث أيضا أخاه سليمان إلى بلاد مصر داعيا للبيعة، ولما اتصل به قتل أخيه سار إلى بلاد النوبة ، ثم إلى بلاد السودان، ثم خرج إلى زاب إفريقية، ثم سار إلى تلمسان من بلاد المغرب فنزلها، واستوطنها (…) وبعث أخاه ابراهيم إلى البصرة، فغلب عليها وعلى الأهواز وفارس”[2].

وفي سنة تسع وستين ومئة استعرت الحرب بين العباسيين والعلويين، وفي هذا السياق يقول ابن أبي زرع الفاسي: “ثم خرج في أيام الخليفة الهادي الحسين بن على بن الحسن المثلث بن الحسن المثنى، وذلك في سنة تسع وستين ومئة، وسار إلى مكة، وكتب الهادي إلى محمد بن سليمان بن علي، وكان قدم حاجا من البصرة فولاه حربه، فقاتله يوم التروية بفخ على ثلاثة أميال من مكة، وهزمه، وقتله، وافترق أصحابه وكان فيهم عمه إدريس بن عبد الله الكامل، وبقي القتلى من أصحابه في موضع المعركة حتى أكلتهم الطيور والسباع لكثرتهم”[3].

بعد هزيمة العلويين في معركة فخ، وتضييق العباسيين الخناق عليهم بالمشرق كله، فر إدريس بنفسه يريد المغرب، فوصل طنجة بمعية راشد عام سبعين ومئة، فلم يجد فيها مرادها على حد قول ابن أبي زرع الفاسي[4]، ثم نزل مدينة وليلي قاعدة جبل زرهون على صاحبها اسحاق بن محمد بن عبد الحميد الأوربي المعتزلي عام اثنين وسبعين ومائة[5]، وتابعه على مذهبه[6].

ويذهب صاحب الاستبصار إلى ما يفيد إن راشدا استغل نكبة العلويين، فاستقدم إدريس الأكبر لإقامة دولة لقومه بقوله: ” أن إدريس بن عبد الله بن حسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب رضه انهزم في وقيعة فخ سنة 169 [786] فاستتر مدة، وألح السلطان في طلبه، وضاقت عليه المذاهب، ورغب في الهروب من بلاد المشرق، فخرج معه راشد، وكان من موالي العلويين وأصله من البربر ليثور به في قومه”[7]. إن رواية صاحب الاستبصار تفيد بأن أهل الغرب استقدموا إدريس وسيروه زعيما لكي يستأسدوا به عمن سواهم، وهذا يوحي أن المنطقة التي خضعت للأدارسة كانت محط أطماع القوى السياسية المحيطة بها، المتمثلة في خوارج سجلماسة وبرغواطة تامسنا.

 وبذلك كان لا مناص من البحث عن زعيم تجتمع إليه سائر القبائل، في إطار تعاقد واضح؛ قضى أولا باتباع إدريس لمذهب زعيم قبيلة أوربة المعتزلي حسبما ورد في رواية أبي عبيد الله البكري، بقوله: “فنزل على إسحاق بن محمد بن عبد الحميد الأوربي المعتزلي فتابعه على مذهبه”[8]، وفي المقابل بايعت أوربة المولى إدريس “بايعوه على الإمارة والقيام بأمرهم وصلواتهم وغزوهم وأحكامهم (…) ثم بعد ذلك أتته قبائل زواغة وزورارة ولماية وسدراتة وغياثة ونفزة ومكناسة وغمارة، فبايعوه، ودخلوا في طاعته (…) ووفد عليه الوفود من سائر البلدان وقصد إليه الناس من كل صقع ومكان”[9].

في إطار هذا التعاقد قوي أمر إدريس، واشتد سلطانه، “وأخذ جيشا عظيما من وجوه قبائل زناتة وأوربة وصنهاجة وهوارة وغيرهم، فخرج بهم غازيا إلى بلاد تامسنا فنزل أولا شالة ففتحها، ثم فتح بعدها سائر بلاد تامسنا، ثم سار إلى بلاد تادلة، ففتح معاقلها وحصونها، وكان أكثر هذه البلاد على دين النصرانية ودين اليهودية والإسلام بها قليل، فأسلم جميعهم على يديه، ثم قفل إلى مدينة وليلي فدخلها في آخر شهر ذي الحجة من سنة اثنين وسبعين المذكورة، فأقام بها شهر محرم مفتتح سنة ثلاث وسبعين حتى استراح الناس، فخرج برسم غزو من بقي بالمغرب من البربر (…) وهدم معاقلهم منها حصون فندلاوة وحصون مديونة وبهلولة وقلع غياثة وبلاد فازاز، ثم رجع إلى مدينة وليلي فدخلها في النصف من جمادى الأخيرة سنة ثلاث وسبعين المذكورة، فأقام بها بقية جمادى المذكورة والنصف من رجب التالي له حتى استراح جيشه “[10].

بعد فتح إدريس لمعاقل الغرب وحصونه وبعض مدنه، اتجه نحو المشرق لغزو تلمسان ومن بها من مغراوة، فوصلها “ونزل بخارجها، فأتاه أميرها محمد بن خزر بن صولات المغراوي الخزري فطلب منه الأمان، فأمنه إدريس، وبايعه محمد بن خزر وجميع من معه بتلمسان من قبائل زناتة، فدخل إدريس المدينة صلحا، وأمن أهلها، وبنى مسجدها، وأتقنه، وصنع فيه منبرا، وكتب عليه باسم الله الرحمن الرحيم، هذا ما أمر به إدريس بن عبد الله بن حسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب رضي الله عنهم، وذلك في شهر صفر سنة أربع وسبعين ومئة”[11]، وفي شأن تلمسان يخبر صاحب الاستبصار “ومدينة تلمسان مدينة علم وخير، ولم تزل دار العلماء والمحدثين، وكان هذا المغرب الأوسط قد تملكه العلويون من بني إدريس، وأمرهم مشهور، وتملكوا بلاد الأندلس وتسموا بالخلافة”[12].

أثار فتح إدريس لمدينة تلمسان تخوف العباسيين، فهذا الحدث يعد تحولا في مسار دعوة آل علي، وخطوة في اتجاه إعلان الخلافة العلوية، وغزو المشرق، فقد اعتبر الخليفة الرشيد أن تلمسان هي باب المشرق ومن ملك الباب يوشك أن يدخل الدار[13]، “فخاف الرشيد أن يعظم أمره فيصل إليه لما يعلم من فضله وكماله ومحبة الناس في أهل بيت النبي صلى الله عليه وسلم، فاغتم لذلك غما شديدا”[14]، فوجه إليه رجلا من مواليه يقال له الشماخ  اغتاله غدرا[15].

إن اغتيال[16] إدريس يدخل في سياق ترصد العباسيين لآل علي في مشرق الأرض ومغربها، فبعد مقتلة فخ سنة 169ه التي ذهب ضحيتها خلق كثير من آل علي، دبر العباسيون مكيدة اغتيال إدريس لوأد دعوته والقضاء على دولته، ولم يقف بهم الحد عند اغتيال إدريس بل دبروا أيضا مكيدة اغتيال مولاه راشد الذي قام بالأمر بعده، وبتربية ابنه إدريس وإعداده للملك، وفي هذا الصدد قال المشرفي: “وقام بأمر الجيش بعده مولاه راشدا أحد عشر عاما، وتوفي عام ستة وثمانين ومائة قتله بعض البربر بدسيسة من إبراهيم بن الأغلب عامل إفريقية لبني العباس”[17]. “وقام بأمر الغلام أبو خالد يزيد بن إلياس الفارسي، وأخذ بيعة البربر له يوم الجمعة السابع من ربيع الأول سنة سبع وثمانين ومائة وهو ابن إحدى عشر سنة”[18].

نخلص إلى إن إدريس نجا من معركة فخ سنة 169هـ، وقدم إلى المغرب عام 170ه، وبويع عام 172هـ من طرف أوربة وسائر قبائل الغرب، وأسس إمارة امتدت من السوس الأقصى إلى تلمسان، واغتيل من طرف العباسيين سنة 175هـ أو 177هـ، وبذلك فمدة حكمه دامت ثلاث سنوات حسب أبي عبيد الله البكري وصاحب الاستبصار، و خمس سنوات حسب ابن أبي زرع الفاسي، توفي إدريس وترك جارية له حبلى، ولما وضعت حملها وبلغ من العمر إحدى عشر عاما بويع له عام سبعة وثمانين ومائة.

يتبع

[1]  ابن أبي زرع، الأنيس بروض القرطاس في أخبار ملوك المغرب وتاريخ مدينة فاس، دار المنصور للطباعة والوراقة، الرباط، 1972م، ص.15

[2]  ابن أبي زرع، الأنيس المطرب، ص.15-16

[3]  ابن أبي زرع، الأنيس المطرب، ص. 16

[4]  ابن أبي زرع، الأنيس المطرب، ص. 19

[5]  ابن أبي زرع، الأنيس المطرب، ص. 16، البكري، ص.302.

[6]  أبو عبيد الله البكري، المسالك والممالك، دار الكتاب الإسلامي، ص.302.

[7]  مؤلف مجهول، الاستبصار في عجائب الأمصار، نشر وتعليق سعد زغلول عبد الحميد، دار النشر المغربية، الدار البيضاء، 1985 ص.194.

[8]  أبو عبيد الله البكري، المسالك والممالك ص.302.

[9]  ابن أبي زرع، الأنيس المطرب، ص. 20

[10]  ابن أبي زرع، الأنيس المطرب، ص.20-21.

[11]  ابن أبي زرع، الأنيس المطرب، ص.21.

[12]  مؤلف مجهول، الاستبصار في عجائب الأمصار، ص.177.

[13]  ابن أبي زرع، الأنيس المطرب، ص.22.

[14]  ابن أبي زرع، الأنيس المطرب، ص.21.

[15]  اختلف المؤرخون في طريقة اغتيال إدريس: البكري، ص.306.

[16]  اختلف المؤرخون في تاريخ اغتيال إدريس: أبي عبيد الله البكري وصاحب كتاب الاستبصار في عجاب الأمصار (175هـ)، ابن أبي زرع الفاسي (177هـ).

[17]  محمد بن محمد بن مصطفى المشرفي، الحلل البهية في ملوك الدولة العلوية وعد بعض مفاخرها غير المتناهية، تحقيق إدريس بوهليلية، وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، دار أبي رقراق للطباعة والنشر، الرباط، 2005، ج1، ص.222.

[18]  أبو عبيد الله البكري، المسالك والممالك، ص.307.

صاحب المقال: الدكتور عبد الخالق كُلاَّبْ

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات 10 تعليقات

سأقرأ تعليقاتكم بعناية، وسأجيب عنها في البث المباشر
  • nourdine FG

    nourdine FGمنذ 4 أيام

    السلام عليكم دكتور عبد الخلق، هل هناك علاقة بين علويون الأدارسة مع الدولة العلوية الحالية

  • ليلى

    ليلىمنذ أسبوع واحد

    شكرا جزيلا استاذي الفاضل …..كل التقدير والاحترام والامتنان لهذا العمل الأكثر من القيم والراءع

  • ليلى اكلموس

    ليلى اكلموسمنذ أسبوع واحد

    مجهود كبير استاذي الفاضل يستحق التنويه والتشجيع …..شكرا على تنويرنا

  • السعيدي عبدالقادر

    السعيدي عبدالقادرمنذ أسبوع واحد

    شكرا جزيلا دكتور كولاب على هاذا المقال الرائع الذي يتضمن ملخصا شيقا، تشرح وتوضح لنا فيه كمغاربة وكمتابعين آخرين تفاصيل دقيقة عن ما حل بال البيت الكرام والسياف التاريخي لظهور ونشاة دولة الأدارسة في المغرب، معتمدا على مصادر تاريخية متنوعة.
    سؤالي بسيط جدا وكل مرة كنت أود طرحه عليك، وكما تعرف انا من متابعيك وتلامذتك الشغوفين بمعرفة ما أمكن من تفاصيل تاريخ بلادنا العريق..
    وسؤالي متعلق بما استنتجته من متابعتي للحلقات الدراسية التي تقدمها لنا انت الدكتور عبدالخالق كلاب وتلك التي يقدمها الدكتور أحمد الطاهري المختص هو كذلك في تاريخ المغرب والأندلس .. اولا كلاكم متمكن بشكل عميق من مجال تخصصكم وتعتمدون على مصادر تاريخية عايشت الأحداث التاريخية او كانت قريبة منها .. ويبدو لي ان هناك تقارب في مضمون و في سرد الأحداث التاريخية بدقة عالية .. ربما،حسب فهمي المتواضع، انت تركز كمؤرخ على توصيف وتفسير السياق التاريخي للأحداث التاريخية والخلفيات والمصالح التي كانت محركا للفتح او الغزو كما توضح لنا في تحليلاتك بدون التركيز عن رسالة الفتح لنشر الإسلام، أما الدكتور أحمد الطاهري، حسب فهمي البسيط) فيجعل من فكرة الفتح الإسلامي مع ما شابها من انحرافات أساس لفهم تطورات الأحداث التاريخية في تمدد دار الإسلام وخصوصا في المغرب والأندلس (بالنسبة الدكتور أحمد الطاهري كان فتح المناطق والبلدان تسبقه البعث برسالة الفتح (التي تعرفون خياراتها الثلاث، قبول رسالة الإسلام، الفدية او الحرب) إلى ملوك، أمراء او زعماء القبائل.. ارجوك الدكتور كلاب ان توضح لنا اولا هل استنتاجاتي لها معنى 😁 ثانيا هل مقاربتكما ودراستكم لتاريخ منطقتنا فيه تكامل او اختلاف في الكشف عن تاريخ بلادنا المغرب والأندلس.. ولك مني جزيل الشكر والتقدير والامتنان.

  • سعيد امجوط

    سعيد امجوطمنذ أسبوع واحد

    ملاحظه قد تكون لها دلاله أو لا تكون: لماذا لم يسمى مولاي ادريس بالداخل، كما سمي بذلك الحسن الداخل و عبد الرحمان الداخل؟ شكرا،استاذي الكريم

  • دليلة

    دليلةمنذ أسبوع واحد

    شكرا دكتور. مقال جد شيق. هل يمكن معرفة الظروف التي حكم فيها ابنه، وهو فقط ابن الحادية عشر؟ وشكرا

  • المغربية

    المغربيةمنذ أسبوع واحد

    تحية طيبة استاذنا الفاضل ✌️🇲🇦

  • المغربية

    المغربيةمنذ أسبوع واحد

    دمت متألقا استاذنا الفاضل ✌️🇲🇦

  • HANANE PEYRE

    HANANE PEYREمنذ أسبوع واحد

    استعراض رائع للوقائع والاحداث المهمة بكل تمكن وسلاسة استجلبت من مصادر دات مصداقية كالعادة.
    بعد قراءة اولية سريعة مرة أخرى يتاكد ان الخطر الداهم لمحاولات وجود استقرار في المغرب يأتيه دائما من الشرق مهما اختلف من يمثله .

    أود لو تكرمتم استاذي الفاضل لللتطرق باسهاب اكثر في الحديث عن قبيلة اوربة ومن كان يتزعمها وعن دور اليهود في الاجماع الذي حصل حول مبايعة المولى ادريس. إن صحت هده المعلومة.
    جزاكم الله كل خير على مجهوداتكم القيمة والمضنية. 🙏

  • مغربي ملكي موري 🇲🇦

    مغربي ملكي موري 🇲🇦منذ أسبوع واحد

    مزيدا من التألق استادنا

الاخبار العاجلة