الغرب الجزائري كان مغربيا

1 فبراير 2022آخر تحديث : منذ 4 أشهر
koullab
تاريخنا

وفدت إلى المغرب جالية جزائرية هربا من نير الاستعمار الفرنسي، ابتدأت منذ سنة 1830م، وازدادت وتيرتها بعد انهزام الأمير عبد القادر أمام قوات الاحتلال الفرنسية في معركة عين طاقين سنة 1843م، وقد شكل هذا الحدث منعطفا في حياة عدد كثير من الجزائريين، الذين فضلوا اللجوء إلى المغرب، منها عائلة المشرفي. ولحماية الجزائريين الوافدين وتطييب خواطرهم، أصدر السلطان عبد الرحمان بن هشام ظهيرا يعفيهم من أداء الضرائب، مؤرخ بتاريخ 15 شوال 1217هـ/18 مارس 1832م، جدده السلاطين الذين أتوا من بعده، وكان آخرهم السلطان مولاي عبد العزيز في 16 شوال 1315هـ/10 مارس 1898م (أبو القاسم سعد الله، تاريخ الجزائر الثقافي، ج7، ط1، 1998، دار الغرب الإسلامي، ص.41).

وقد نبغ من المشرفيين قاضي فاس ومفتيها محمد بن محمد بن مصطفى المشرفي، صاحب كتاب الحلل البهية في ملوك الدولة العلوية وعد بعض مفاخرها غير المتناهية، ألف هذا الكتاب وأهداه للسلطان الحسن الأول سنة 1310هـ/1893م، أثناء وجوده بالقصر السلطاني بمدينة فاس، فاستحسنه السلطان وأعجب به.
ماذا قال المشرفي بخصوص تبعية الغرب الجزائري للدولة المغربية زمن حكم مولاي إسماعيل؟
نص المشرفي: “في توجهه [المولى إسماعيل] للمغرب الأوسط سنة إثنتي عشرة ومائة وألف [1670م] (…) كان نزوله تحت مازونة، فكانت وقعة جديوية، اسم واد هناك بينه وبين الترك، وزحف لوهران، وكانت حينئذ بيد الإصبنيول، ثم ارتحل عنها قائلا: إن هذه أفعى تحت صخر تضر غيرها ولا يضرها غيرها. بعد أن تأملها وعاين أحكامها ومنعتها من أعلى جبلها المسمى هيدور، مع تعصب الأعراب المظاهرين للنصارى وانحيازهم إليها، ومنهم قبيلة مخيس نسبة لمخيس بن عما أخ سويد، وكانت مساكنهم غرب وهران، وقد تلاشوا واندثروا واندرسوا، لا لهم قبيل ينجح، ولا كلب ينبح، وحلة تذكر، ولا عاقلة تحمل، ولا إغاثة لصريخ. وبشرق وهران أيضا قبيلة العبيد الغرابة، يقال إنها من بقية جيش المولى إسماعيل”. (محمد بن محمد بن مصطفى المشرفي، الحلل البهية في ملوك الدولة العلوية وعد بعض مفاخرها غير المنتاهية، دراسة وتحقيق إدريس بوهليلة، منشورات وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، المملكة المغربية، 1440/2018، ص.295).
يتأكد من شهادة محمد بن محمد بن مصطفى المشرفي، أن الغرب الجزائري كان مجالا مغربيا، وأن حدود المغرب والترك كانت تصل إلى جديوية التي توجد اليوم جنوب شرق مستغانم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة