مضامين مذكرة الأستاذ الرئيس

واتساب
أصدرت وزارة التربية الوطنية المذكرة رقم 19*114 بشأن موضوع الأستاذ الرئيس بالثانويات الإعدادية والثانويات التأهيلية، تحدد هذه المذكرة أدوار الأستاذ الرئيس، والإجراءات التنظيمية المتمثلة في: إسناد الأقسام، وزمن المواكبة، وتأطير العمل وتنظيمه، وجدولة التفعيل.

أولا: أدوار الأستاذ الرئيس

يضطلع الأستاذ الرئيس بمجموعة من الأدوار هي:
-مساعدة المتعلم على تشخيص تعثراته الدراسية وتجاوزها.
-مساعدة المتعلم على الاندماج في الحياة المدرسية.
-مساعدة المتعلم على الدخول في سيرورة التفكير في مشروعه الشخصي ومساعدته على بنائه وتوطيده.
-مساعدة المتعلم على التعبير عن مشروعه الشخصي ودوافع اختياراته وعلى تحديد بدائل ملائمة.
-إنجاز أنشطة تربوية لفائدة المتعلمين لدعم قدراتهم على بناء وتكييف مشاريعهم الشخصية.
-إبداء رأيه وتقديم توجهاته حول سير العمل الذاتي للمتعلم بخصوص مشروعه الشخصي.
لأداء هذه الأدوار ينسق الأستاذ الرئيس مع مجموعة من الأطراف التي هي: أساتذة القسم، والإدارة التربوية، ومستشار التوجيه التربوي.

أ-التنسيق مع أساتذة القسم الواحد من أجل:

-تيسير التواصل بينهم بخصوص وضعية المتعلمين.
-تيسير التواصل بين الأساتذة وبين المتعلمين.
-رصد المتعلمين ذوي التعثرات الدراسية وصعوبات الاندماج، والتفكير سويا في تجاوزها.
-تتبع تطور كفايات الاختيار والمشروع الشخصي لدى المتعلمين.

ب-التنسيق والتشاور مع الإدارة التربوية بالمؤسسة من أجل:

-التواصل مع الحراس العامين حول وضعية المتعلمين التربوية والتعليمية والنفسية والاجتماعية والصحية، وحول مجموع الأنشطة التربوية التي يستفيدون منها بالقسمين الخارجي والداخلي.
-التواصل مع آباء وأمهات وأولياء المتعلمين بخصوص حياتهم المدرسية ومشاريعهم الشخصية.
-تعبئة ملفات تتبع المشاريع الشخصية للمتعلمين في نهاية كل دورة دراسية.
-التفاعل مع اختيارات المتعلمين في ارتباطها بجانبياتهم الدراسية عبر مساطر التوجيه المعمول بها.

ج-التنسيق والتشاور مع المستشار في التوجيه التربوي من أجل:

-اطلاعه المنتظم على سير المواكبة التربوية للمتعلمين.
-إحالة المتعلمين ذوي صعوبات الاندماج الحادة عليه، وفق الآلية الموضوعة لهذا الغرض.
-إحالة المتعلمين ذوي صعوبات كبيرة في بناء وتكييف مشاريعهم الشخصية عليه، بعد استفادتهم من المواكبة التربوية.


ثانيا: الإجراءات التنظيمية

لتيسير أداء الأستاذ الرئيس المهام الموكولة إليه، حددت المذكرة إجراءات تنظيمية تهم الجوانب الآتية: إسناد الأقسام، وزمن المواكبة التربوية، وتأطير عمل الأستاذ الرئيس وتنظيمه، وجدولة تفعيل مذكرة الأستاذ الرئيس.

أ-إسناد الأقسام:

-يتم إسناد كل قسم من أقسام التعليم الثانوي الإعدادي والثانوي التأهيلي إلى أستاذ من أساتذته بعد إبداء رغبته في مواكبته، على ألا يتعدى عدد الأقسام المسندة لنفس الأستاذ الرئيس أربعة.
-في حالة تعدد الأساتذة الراغبين في مواكبة نفس القسم، يجتمع مجلس القسم المعني للتداول في هذا الشأن وإسناده لأحدهم بناء على معايير متوافق بشأنها.
-في حالة عدم وجود رغبة في تأطير أحد الأقسام يقوم المدير بإسناده إلى أحد أساتذته.
-يحتفظ الأساتذة الرؤساء بهذه الصفة ما لم يطلبوا التخلي عنها نهاية الموسم الدراسي، ولو انتقلوا إلى مؤسسات تعليمية أخرى، وتمنح لهم الأولوية في إسناد الأقسام بداية الموسم الدراسي الجديد.

ب-زمن المواكبة

يخصص للمواكبة التربوية، ولجميع عمليات التنسيق والتواصل المرتبطة بها غلاف زمني أسبوعي في حدود ساعة واحدة لكل قسم "زمن المواكبة" وتراعى في ذلك الإجراءات الآتية:
-تسند وجوبا جداول الحصص غير الكاملة إلى الأساتذة الرؤساء لاستكمالها بزمن المواكبة.
-بعد استنفاد جداول الحصص غير الكاملة، يتم اللجوء إلى اقتطاع زمن المواكبة من جدول حصص الأستاذ الرئيس حسب عدد الأقسام المسندة إليه، وفي هذه الحالة يتعين وجوبا أن يسند إليه عدد من الأقسام يلائم الحيز المقتطع من الغلاف الزمني المخصص للتدريس حسب طبيعة المادة المدرسة، وأخذا بعين الاعتبار العدد الأقصى للأقسام المحددة أعلاه.
-يؤخذ زمن المواكبة بعين الاعتبار عند تحديد الحاجيات من الأساتذة للموسم الدراسي الموالي.
-عند تعذر التخفيف من جدول حصص الأستاذ الرئيس لإدراج زمن المواكبة ضمنه، يعتبر هذا الزمن الخارج عن الغلاف الزمني الأسبوعي المقرر حسب سلكي التعليم الثانوي ساعات إضافية مؤدى عنها وفق المساطر الجاري بها العمل.
-يدرج زمن المواكبة ضمن استعمال زمن التلاميذ.
-يبرمج الأستاذ الرئيس لكل قسم من الأقسام المسندة إليه حصة حضورية من ساعة واحدة، شهرية على الأقل، تخصص أساسا لتقاسم وتصويب أعمال المتعلمين المتعلقة بمشاريعهم الشخصية، وكذا للأنشطة الجماعية الداعمة لهذه المشاريع، ويمكن اللجوء بهذا الخصوص إلى مبدأ التفويج لضمان جودة الأنشطة المقدمة لاسيما بالنسبة للأقسام مرتفعة العدد، وفي هذه الحالة، تخصص لكل فوج حصة شهرية على الأقل مدتها ساعة واحدة كذلك.
تخصص باقي الساعات لعمليات المواكبة الفردية ولإنجاز مجموع التدخلات والعمليات الأخرى التي يتعين أن يبرمجها الأستاذ الرئيس تفعيلا لأدواره بتنسيق وتشاور مع الأطراف المعنية.

ج-تأطير عمل الأستاذ الرئيس

يستفيد الأستاذ الرئيس من:
-تكوينات داعمة لقدراته للاضطلاع بأدواره.
-الدعم التقني الذي يقدمه المستشار في التوجيه التربوي للمؤسسة التعليمية وخبراته التخصصية.
-التدخلات التأطيرية للمفتشين في التوجيه التربوي المكلفين بالتأطير والمراقبة بمناطق التفتيش.

د-تنظيم عمل الأستاذ الرئيس

ينتظم عمل الأستاذ الرئيس وفق ما يأتي:
-يترجم الأستاذ الرئيس مجموع تدخلاته إلى خطة للمواكبة تراعي خصوصيات وحاجات كل متعلم داخل مجموعة القسم الواحد.
-ينجز الأستاذ الرئيس أنشطته وتدخلات المواكبة التربوية بفضاء التوجيه المدرسي والمهني والجامعي المحدث بكل مؤسسة ثانوية، بتنسيق مع المستشار في التوجيه التربوي المكلف بالمؤسسة، مع الحرص على برمجة زمن المواكبة بشكل يضمن حسن استغلال هذا الفضاء من طرف جميع الأساتذة الرؤساء.
-يوثق الأستاذ الرئيس أنشطته ذات الصلة بالمواكبة التربوية في تقرير دوري يوضع في نهاية كل دورة دراسية ضمن ملف التوجيه المدرسي والمهني الذي يتعين أن تضعه المؤسسة.
-تعقد لقاءات محلية وإقليمية وجهوية لتقاسم وتثمين تجارب الأساتذة الرؤساء.

هـ-جدولة التفعيل

يتم إعمال التدرج في تفعيل العمل بمبدأ الأستاذ الرئيس وفق الجدولة الزمنية الآتية:
-الموسم الدراسي 2019-2020: تغطية أقسام السنتين الأولى والثانية من التعليم الثانوي الإعدادي، وسلك الجذوع المشتركة والسنة الأولى من سلك البكالوريا.
-الموسم الدراسي 2020-2021: إضافة أقسام السنتين الثالثة من التعليم الثانوي الإعدادي والسنة الثانية من سلك البكالوريا.
الأقسام:
الأشرطة المشابهة

0 commentaires: