التحقيب التاريخي إسهام في التأصيل الإبستيمولوجي والمنهجي تأليف الدكتور محمد صهود

واتساب
التحقيب التاريخي إسهام في التأصيل الإبستيمولوجي والمنهجي تأليف الدكتور

التحقيب التاريخي إسهام في التأصيل الإبستيمولوجي والمنهجي

نبذة عن الدكتور محمد صهود


  • أستاذ ديداكتيك التاريخ بكلية علوم التربية بالرباط.
  • حاصل على دكتوراه في علوم التربية تخصص ديداكتيك التاريخ من كلية علوم التربية بالرباط 2011.
  • قام بنشر مقالات في مجلات علمية وجرائد وطنية وإلقاء مداخلات بمؤسسات جامعية في الجوانب المنهجية والإبستمولوجية للمعرفة التاريخية.
  • اشتغل لسنوات في التأطير والمراقبة التربوية لأساتذة التاريخ والجغرافيا بالتعليم الثانوي.
  • أسهم في إعداد الدليل المنهجي لتأطير المشاركة التربوية للمؤسسات التعليمية في الانتقال بالذكرى 1200 سنة لتأسيس الدولة المغربية الذي أعدته وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي سنة 2008.

موضوع كتاب التحقيب التاريخي

يندرج موضوع كتاب التحقيب التاريخي في سياق البحوث الديداكتيكية التي تتناول جانبا من الجوانب الإبستمولوجية والمنهجية في تدريس التاريخ، ويتعلق الأمر بالتحقيب التاريخي، انطلاقا من تأصيله منهجيا وإبيستمولوجيا وانتهاء بإعداد أداة بيداغوجية للتمكن من النقل الديداكتيكي لما تم تأصيله منهجيا إلى التعليم ما قبل الجامعي بهدف إكساب المتعلمين تعلما منهجيا لكيفية تحقيب مختلف المواصيع التاريخية. -ومن هنا تجاوز النظرة للتحقيب على أنه منتج أو عبارة عن حقب جاهزة وقالب زمني قار يتم استظهاره وتذكره إلى نظرة ترى فيه، أي التحقيب، عملية منهجية تسهم في بناء الحقب وإعادة النظر في الحقب المبنية- وبعبارة اخرى فإن هذا الكتاب يؤسس لنظرة تعتبر التحقيب بناء منهجيا يستعمل فيه المؤرخ أدوات ويسلك مسارا ويوظف عمليات فكرية تفضي إلى بناء الحقب، وهي النظرة ذاتها التي ينبغي أن يتعلمها المتعلم لدرس التاريخ.
الأقسام:
الأشرطة المشابهة

0 التعليقات: