ما حقيقة بيع سلطان المغرب لسبتة ومليلية

10 يناير 2022آخر تحديث : منذ 4 أشهر
koullab
تاريخنا

شاع بين الناس أن السلطان مولاي عبد العزيزي باع سبتة ومليلية بدراجة نارية، فهل هذا الخبر حقيقة تاريخية؟

الجواب: السلطان مولاي عبد العزيز (1900-1908) حكم المغرب في فترة سادت فيها الاضطرابات والفتن بسبب التكالب الأوربي على بلاد المغرب، كان عمره 16 بعد وفاة والده السلطان الحسن الأول سنة 1894م، لذلك تولى الأمر حاجبه باحماد، وعند وفاة الحاجب سنة 1900م تولى مولاي عبد العزيز الحكم وعمره 22 عاما.

-الاحتلال البرتغالي لسبتة تم سنة 1415م، تم بعد ذلك خضعت المدينة للاحتلال الإسباني سنة 1580م، ومنذ ذلك التاريخ وسبتة تحت الاحتلال الإسباني، وللإشارة فقد بدل المغاربة جهودا في استرجاعها؛ إذ حاصرها السلطان مولاي إسماعيل، والسلطان مولاي اليزيد دون أن يتمكنا من استرجاعها.

-الاحتلال الإسباني لمدينة مليلية تم سنة 1497م، في وقت كانت فيه الدولة المغربية ضعيفة جدا زمن حكم الوطاسيين، وجاء احتلال إسبانيا لمليلية في إطار معاهدة توردسيسياس سنة 1494م التي بموجبها اقتسمت البرتغال وإسبانيا مناطق النفوذ في المغرب والمحيط الأطلنتي.

إذا، كيف يمكن للسلطان مولاي عبد العزيز، الذي عاش في بداية القرن 20م، بيع سبتة ومليلية لإسبانيا وهما مدينتان محتلتان منذ القرنين 15 و16م.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة